حقن الدهون

حقن الدهون | مدة بقاء حقن الدهون | ما هي تكلفة حقن الدهون؟

حقن الدهون

مع مرور الوقت، تؤدي الشيخوخة والتقدم في السن إلى ظهور التجاعيد والترهلات، وتؤثر بشكل سلبي على ملامح الوجه وتتسبب بحدوث العديد من التغيرات، فيصبح الوجه نحيفاً ويفقد حجمه الطبيعي، وجماله وما إلى ذلك. ولكن مع التطور العلمي الكبير الذي يشهده عصرنا الحالي أصبحت هذه المشكلات بسيطة وسهلة الحل. وبمساعدة شركة سريتامد للسياحة العلاجية يمكنكم التخلص من هذه المشكلات بواسطة تقنية حقن الدهون، واستعادة مظهركم الشاب المحبب. وبالتطرق إلى موضوع حقن الدهون، فهي من التقنيات الحديثة والآمنة والتي تقوم على استخدام الدهون الطبيعية المأخوذة من الشخص نفسه وحقنها في المناطق المطلوبة. هذه التقنية لا ينطوي عليها أي مضاعفات كالحساسية أو رد فعل سلبي وهذا ما جعلها تلقى تأييد شريحة كبيرة من الأشخاص.

ما هو حقن الدهون؟

على عكس السمنة الكلية، والتي يراها الكثير أمراً غير مرغوب فيه، تعتبر السمنة الموضعية ذات شعبية كبيرة في العالم ولاقت تأييد العديد من الأشخاص. وتشمل السمنة الموضعية ملئ الشفاه والخدين والعديد من المناطق الأخرى. ويعتبر حقن الدهون أو كما يُطلق عليه الحقن الدقيق أحد الإجراءات التجميلية الأكثر أماناً، والتي تجعل الوجه أصغر سناً وأكثر جمالاً، دون حدوث أي مضاعفات أو ردود فعل سلبية أو حساسية.
هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من الشيخوخة المبكرة والتي ينتج عنها تدلي الجلد والعديد من المشاكل الأخرى التي تؤثر على مظهر الوجه وتسلبهم مظهرهم المحبب، هذا ما يدفعهم إلى اللجوء إلى الحل الأنسب والأمثل وهو حقن الدهون من أجل شد الجلد واستعادة شبابهم وجمالهم والحصول على إطلالةٍ تفيض بالثقة بالنفس. وتتم عملية حقن الدهون عن طريق أخذ الدهون من مناطق محددة من الجسم وحقنها في مناطق أخرى. ويتم استخلاص الدهون عند النساء من مناطق مختلفة، منها ما حول الركبة، أو أسفل البطن، أو الفخذ والأرداف. وبالنسبة للرجال يتم استخلاص الدهون من منطقة أسفل البطن أو منطقة الخصر.

ما هي استخدامات حقن الدهون ضمن مجال الجمال:

الاستخدام الرئيسي لتقنية حقن الدهون، هو ملئ أجزاء مختلفة من الجسم، والتي تعاني من التجاعيد والترهلات الناتجة عن فقدان الوزن المفاجئ والتقدم بالعمر. ولا تقتصر فائدة تقنية حقن الدهون على هذا فقط فهي قادرة على:

  • إزالة الخطوط الناتجة عن الابتسامة والعبوس.
  • تكبير الشفاه.
  • التخلص من مشكلات الذقن.
  • القضاء على تجاعيد الوجه.
  • تجديد بشرة اليدين، وإخفاء الأوعية الدموية البارزة.
  • زيادة حجم الثديين، وإزالة عدم التماثل بينهما.
  • تكبير الأرداف.
  • زيادة حجم الساقين.
  • تجديد البشرة وإزالة تجاعيد الجسم.
  • تجميل المهبل.
  • تحسين مظهر الجسم والتناسق بين أجزاؤه.
  • إزالة الندبات والحفر وملئ أجزاء مختلفة من الجسم.
  • ملئ حفر الوجه.
  • إبراز الخدين.
  • إزالة الحفر تحت العينين.

ما هي مزايا حقن الدهون؟

حقن الدهون من أكثر التقنيات شعبية وانتشاراً في العديد من البلدان، نظراً لفوائدها ومزاياها العديدة والتي تشمل:

أكثر أماناً:

نتيجة استخدام الدهون الطبيعية المستخلصة من جسم المريض نفسه، فإن احتمالية ظهور حساسية هي معدومة. ومن الوارد أن تتحرك الدهون التي تم حقنها، ولكن بشكل أقل من التقنيات التجميلية الأخرى كالجل.

طول مدة التأثير:

تعتبر طول مدة تأثير هذه التقنية هي أهم ما يميزها عن غيرها من تقنيات التجميل الأخرى والتي تستخدم في ملئ الوجه. وعادة ما تستمر فعالية الدهون المحقونة لفترة زمنية تتراوح بين عدة أشهر إلى سنتين.

النتائج الطبيعية:

تعتبر نتائج استخدام حقن الدهون طبيعية، نظراً لاستخدام الخلايا الطبيعية من جسم المريض، على عكس بعض التقنيات التجميلية الأخرى المستخدمة في ملئ الوجه.

العدوى:

نسبة إصابة المريض بعدوى نتيجة استخدام حقن الدهون، أقل بكثير من التقنيات التجميلية الأخرى.

فترة الشفاء:

فترة الشفاء بعد حقن الدهون أقصر من حقن الجل.
فعالية وتكلفة جيدة: استخدام تقنيات ملئ الوجه الطبيعية غير مكلف، لأن اللجوء إليها لا يحتاج أكثر من جلسة واحدة، بينما التقنيات الأخرى عادة ما تحتاج إلى عدة جلسات من أجل الوصول إلى النتائج المطلوبة وهذا ما يترتب عليه تكلفة أكبر.

ما هي مضاعفات حقن الدهون؟

لحسن الحظ، فإن المضاعفات والآثار الجانبية لتقنية حقن الدهون نادرة جداً، هذا ما يجعلها حلاً مناسباً للكثير من الأشخاص. ولكن في حال حدوث مضاعفات فإنها تشمل:

  • رد فعل سلبي تجاه التخدير.
  • تورم وكدمات.
  • تراكم السوائل أو الدم تحت الجلد.
  • من الوارد أن يتم ذوبان كمية من الدهون في جسم الإنسان، ويكون الحل لهذه المشكلة هو شفط كميات كبيرة من الدهون لحقنها في جلسات أخرى.
  • عدم التماثل بين أجزاء الجسم نتيجة ذوبان الدهون.
  • عدوى جزئية.
  • رد فعل تحسسي.
  • تلف الأنسجة الرئيسية.
  • نتائج غير مرغوب فيها، هذا ما يدفع المريض إلى إجراء جلسات أخرى من أجل معالجة المشكلة، أو اللجوء إلى تقنيات أخرى.

من هم الأشخاص المرشحون لاستخدام حقن الدهون؟

أولئك الذين يعانون من أعراض الشيخوخة بمعدل قليل أو متوسط في منطقة الوجه والشفتين والخدين والأرداف، هم المرشحون المثاليون من أجل استخدام تقنية حقن الدهون. ولكن يجب أن يتمتعوا بصحة جيدة، وأن يمتلكوا كمية من مناسبة من الدهون من أجل استخلاصها وحقنها في المناطق المطلوبة.

بعض الأشخاص ونتيجة التقدم بالسن، يعانون من مشكلة تفكك الدهون وهذا يؤدي إلى عدم تماثل أجزاء الجسم مع بعضها البعض. وبالنسبة لهم فإن تقنية حقن الدهون هي الخيار المناسب من أجل استعادة التناسق والتناظر بين أعضاء الجسم.

الأشخاص الذين لديهم مظهر نحيف أو الأشخاص الذين لديهم شفاه جافة يمكنهم أيضاً اللجوء إلى تقنية حقن الدهون.

من هم الأشخاص غير المرشحون لاستخدام تقنية حقن الدهون؟

تعتبر تقنية حقن الدهون غير مناسبة لكافة الأشخاص. وهنا نقدم لكم لمحة عن الحالات التي لا يجب عليها استخدام حقن الدهون:

  • الأشخاص الذي يملكون جهاز مناعي ضعيف.
  • الأشخاص الذي يخضعون للعلاج الكيميائي.
  • الأشخاص الذي يستخدمون دواء Acutant.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.

صحة المريض هي ما يحدد قدرته على القيام بأي إجراء سواء كان جراحي أو غير جراحي. وتجنباً لحدوث أي مضاعفات لابد من إخبار الطبيب عن تاريخك الطبي.
يُمكن لمتخصصي شركة سريتامد، الإجابة على كافة استفساراتكم، وما عليكم سوى ملئ الاستشارة الطبية المجانية وستحصلون على إجابتكم في أسرع وقت ممكن.

مدة بقاء تأثير حقن الدهون؟

عادة ما تكون مدة بقاء تأثير حقن الدهون أطول، في المناطق الأقل تحفيز والأكثر احتواء للدم، منها منطقة ما تحت العينين، الجبين، الخدين، وخلف اليدين. وتكون مدة تأثير حقن الدهون أقل في منطقة الشفاه وخطوط العبوس. وهناك بعض الحالات التي قد يتم فيها رفض الدهون التي تم حقنها.
بشكل عام، تختلف نتائج ومدة بقاء تأثير حقن الدهون من بضعة أشهر إلى سنتين. ولكن في بعض الأحيان يمكن جعل هذه النتائج دائمة. ويعتمد ذلك على العديد من العوامل منها، مهارة الطبيب، والطريقة المستخدمة في استخلاص الدهون، والتقنية المستخدمة ومكان الحقن.
وبمساعدة متخصصي شركة سريتامد، يمكنكم القيام بحقن الدهون وباستخدام أفضل التقنيات وعلى يد أمهر الأطباء والحصول على النتائج التي ترغبون بها.

ما هي تكلفة حقن الدهون؟

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على تكلفة حقن الدهون، منها نوع التخدير المستخدم، عدد الحقن، وكمية الدهون اللازمة والرعاية التي يحتاجها المريض قبل العملية الجراحية وبعدها، إضافةً إلى تعداد المناطق المطلوب علاجها، وأخيراً كمية الدهون المستخلصة والمراد حقنها.
من أجل الحصول على معلومات دقيقة حول تكلفة تقنية حقن الدهون، ما عليكم سوى التواصل مع شركة سريتامد وستحصلون على إجابتكم في أسرع وقت ممكن.

نصائح وإرشادات ما بعد حقن الدهون:

  • استخدم كمادات الثلج من أجل تقليل التورم والكدمات لمدة تصل إلى 3 أيام بعد الجراحة. بالنسبة للمناطق المانحة للدهون، يستطيع المريض أيضاً استخدام هذه الطريقة من أجل تقليل المضاعفات.
  • من الوارد حدوث عدم تناسق في مواقع الحقن، وهذا يعتبر أمراً طبيعياً ومؤقتاً ويزول خلال مدة زمنية لا تتجاوز الثلاثة أيام.
  • من أجل تقليل التورم الناتج عن الحقن، يجب تقليل تناول الملح.
  • تجنب الأعمال الشاقة أثناء فترة النقاهة. وبالنسبة للتمارين الرياضية السهلة، يستطيع المريض ممارستها بعد انقضاء مدة زمنية تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين. والتمارين الرياضية الصعبة يستطيع المريض ممارستها بعد انقضاء مدة زمنية تتراوح بين ٤ إلى ٦ أسابيع.
  • الاستلقاء والحصول على الراحة الكافية بعد العملية ولمدة يومين.
  • من الممكن أن يتم امتصاص الدهون التي تم حقنها ولمدة ٦ أسابيع، وبعد انقضاء هذه المدة تصبح الدهون المتبقية ثابتة.
  • لمدة تصل إلى 10 أيام بعد الحقن، يجب تجنب درجة الحرارة العالية، وتجنب استخدام الساونا والجاكوزي.
  • مراجعة الطبيب في حالة ملاحظة وجود عدوى أو تغييرات غير طبيعية في موقع الحقن.


أطباء ذات صلة:

الآراء:

اكتبوا آرائكم