تساقط الشعر عند النساء

تساقط الشعر عند النساء وعلاجه| اسباب تساقط الشعر عند النساء

تساقط الشعر عند النساء

تعتبر مشكلة تساقط الشعر عند النساء من أكثر ما يثير قلقهم وخوفهم، لتأثيرها الكبير والسلبي على حياتهم الاجتماعية والشخصية. وتجدر الإشارة إلى أن معدل تساقط الشعر في اليوم هو مئة شعرة، وتبدأ المشكلة عندما يزيد عدد الشعر المتساقط عن هذا العدد.

كيف يتم تشخيص تساقط الشعر عند النساء؟

هناك مجموعة من الإجراءات الطبية من أجل تشخيص تساقط الشعر عند النساء ، منها إجراء فحوصات دم أولية والهدف منها هو التأكد من حالة الغدة الدرقية، أو التأكد من أن أمراض المناعة الذاتية ليست مسؤولة عن ذلك. مراجعة التاريخ الطبي للعائلة، لأنه من الوارد أن تكون الجينات هي المسبب لتساقط الشعر خاصة مع وجود حالات مشابهة عند الأم أو الجدة أو الخالة، كما يمكن أن يقوم الطبيب باستخدام المكبر على فروة الرأس لمعرفة الاختلاف في الحجم.

ما هي مراحل نمر الشعر؟

عادة ما ينمو الشعر في ثلاثة مراحل وهي:

المرحلة الأولى:

هي مرحلة النمو ويكون ٩٠% من الشعر الذي يوجد على فروة الرأس في مرحلة النمو (أناجين)، والتي تبقى من ٢ إلى ٨ أعوام.

المرحلة الثانية:

الانتقالية في المرحلة الانتقالية والتي يُطلق عليها اسم (كاتاجين) يستمر نمو الشعر من أسبوعين إلى 3 أسابيع تقريباً، وخلال هذه المدة تتقلص بصيلات الشعر.

المرحلة الثالثة والأخيرة:

وهي مرحلة الانتهاء ويُطلق عليها اسم (طور الانتهاء)، وهنا يستمر الشعر لفترة زمنية تتراوح بين ٢ إلى ٤ أشهر، ليظل الشعر كامن في مكانه حتى تبدأ دورة نمو جديدة. ويستمر الشعر في النمو طوال فترة بقاءه في فروة الرأس، فقط 10 % من الشعر يكون في المرحلة الانتقالية، وينمو الشعر بمقدار 6 بوصة في السنة بالنسبة لمعظم الناس.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر عند النساء ؟

  • يؤدي الإكثار من تناول الأطعمة والأدوية الغنية بفيتامين أ إلى تساقط الشعر عند النساء نتيجة ارتفاع مستوى فيتامين أ في الجسم، ويمكن تفادي هذه المشكلة من خلال تقليل كمية الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين.
  • الإصابة بفقر الدم، الناتج عن انخفاض مستوى الحديد في الدم، ويمكن علاج هذا المشكلة من خلال تناول الأطعمة الغنية بالحديد، أو تناول المكمّلات الغذائية.
  • يؤدي انخفاض مستوى البروتين في الجسم إلى تساقط الشعر عند النساء بكمية كبيرة، ويمكن السبب وراء ذلك هو أن الجسم يقوم بتعويض نقص البروتين في الجسم من خلال وقف نمو الشعر، وبالتالي يزيد من نسبة تساقطه، ويستطيع الشخص علاج هذه المشكلة من خلال تناول الأطعمة الغنية بالبروتين.
  • الحمل والولادة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر عند النساء، لما يسببانه من جهد بدني. ولكن يعتبر هذا التساقط مؤقت ويزول بسرعة، ويمكن التقليل من هذه المشكلة من خلال الحصول على التغذية المناسبة من أجل تعويض ما فقده الجسم.
  • العلاج الكيميائي، يعتبر بالنسبة للكثير من الأشخاص نعمة لقدرته على علاج الأورام السرطانية ونقمة لتأثيره السلبي على جمال الشخص، إضافةً إلى قتل بصيلات الشعر.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات، من الأسباب المهمة والرئيسية التي تؤدي إلى تساقط الشعر عند النساء، وهي عبارة عن تكيس على المبايض، والتكيس هو اختلال هرموني يؤثر على ٥ إلى ١٠% من النساء في سن الإنجاب، والذي يؤدي إلى فرط إنتاج هرمونات الذكورة، كما يمكن أن يسبب فقدان الشعر على الرأس ونمو الشعر في الجسد.
  • الإصابة بالثعلبة، وهي عبارة عن خلل يصيب جهاز المناعة الذاتية في الجسم، ويكون الخلل على شكل فرط في عمل الجهاز المناعي في الجسم، حيث يقوم جهاز المناعة باعتبار الشعر أجسام غريبة، فيعمل على التخلّص منه، وعلاج هذا الداء يكون من خلال حقن مادة الستيرويد حيث تمثل هذه الحقن الخطوة الأولى في العلاج، ومن ثم استخدام عقاقير الروجين، وغيرها.

ما هي طرق علاج تساقط الشعر عند النساء ؟

مينوكسيديل:

من الأدوية التي أثبتت فعاليتها في علاج تساقط الشعر عند النساء، بداية كان يستخدم كعلاج لارتفاع ضغط الدم، لكن الأشخاص الذين تناولوه لاحظوا نمو الشعر في الأماكن التي فقدوه فيها، وبالعودة إلى إحدى الدراسات التي أثبتت أن استخدام ٢% من محلول المينوكسيديل وتطبيقه على فروة الرأس، يساعد على تحفيز نمو الشعر مرة أخرى.

طريقة استخدام دواء المينوكسيديل:

من خلال استخدام قطارة يتم توفيرها مع المحلول دون وصفة طبية، ويتم تطبيقه مرتين على فروة الرأس في المناطق الضعيفة، لكن بداية يجب على الشخص التأكد من جفاف الشعر وفروة الرأس بشكل جيد. يجب على الأشخاص الذين يستخدمون دواء المينوكسيديل تدليل المنطقة التي تم وضع المحلول عليها بلطف ثم تجفيف الشعر، وغسل اليدين جيداً والمناطق التي يصيبها المحلول من الوجه، وتجنب استخدام الشامبو لمدة ٤ ساعات على الأقل.

هل يوجد آثار جانبية لدواء المينوكسيديل؟

من الممكن أن يسبب دواء المينوكسيديل التهيج في الجلد. كما يمكن للشعر الذي ينمو أن يكون مختلف في اللون والقوام عن الشعر الموجود. وهناك حالات ينمو فيها الشعر في مناطق خاطئة كالخدين والجبين.

مكملات الحديد:

كما ذكرنا يمكن أن يؤدي نقص الحديد في الجسم سبباً في تساقط الشعر عند النساء ، هذا ما يدفع الطبيب إلى اختبار مستوى الحديد في الجسم، سواء نتيجة لفقر الدم، أو النزيف الشديد بسبب الطمث، لكن مع ذلك لا يوجد دليل مؤكد على أن مكملات الحديد مفيدة للتخلص من فقدان الشعر.

زراعة الشعر:

هي عملية جراحية حديثة ومتطورة، وتمتلك شعبية كبيرة وتنتشر على نطاق واسع. كما أنها تعتبر حل مناسب من أجل التخلص من مشكلة تساقط الشعر عند النساء . وتتضمن زراعة الشعر وباختصار إزالة بعض الخصلات من فروة الرأس(المنطقة المانحة) وزراعتها في الأجزاء التي أصابها الصلع(المنطقة المستهدفة).

هناك العديد من التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر منها:

FUE

والمعروفة باسم تقنية الاقتطاق والتي تقوم على استخراج جذور الشعر باستخدام أدوات دقيقة وخاصة ومصممة لذلك، حيث يقوم الطبيب بأخذ جذور الشعر من المناطق المانحة والتي عادة ما تكون فروة الرأس. وأهم ما يميز تقنية الاقتطاف أنها لا تترك أي ندوب أو خطوط أو شقوق، كما أنها غير مؤلمة، والشفاء يكون سريع خلال فترة زمنية لا تتحاوز الأسبوع.

FUT

والمعروفة باسم تقنية الشريحة، والتي تقوم على أخذ شريحة من بصيلات الشعر الموجود بكثافة في فروة الرأس (المنطقة المانحة) ونقلها الى المنطقة المراد زراعة الشعر بها، وتعتبر زراعة الشعر بتقنية الشريحة اقل تكلفة عن غيرها من عمليات زراعة الشعر المتطورة.


Related Doctors:

Reviews:

Write your opinions