حقن الفيلر

حقن الفيلر | الفيلر للوجه قبل وبعد | ما هي حقن الفيلر؟

حقن الفيلر

في وقتنا الحاضر، تُعد حقن الفيلر بعد جراحة البوتكس واحدة من أكثر التقنيات التجميلية استخداماً، وأكثرها شعبية وانتشاراً. والفيلر هو إجراء غير جراحي لا يحتاج لتخدير، وعادة ما تستغرق عملية الحقن مدة زمنية تتراوح بين ربع ساعة إلى نصف ساعة. تُستخدم حقن الفيلر من أجل ملئ الفراغات تحت الجلد الناتجة عن التجاعيد وعلامات التقدم في السن، ما يمنح الوجه مظهراً أكثر شباباً، وجمالاً وحيوية. كما تتميز بأنها أقل تكلفة من الطرق التجميلية الأخرى للبشرة. وفي هذا المقال نتحدث بشيء من الإيجاز عن أنواع الفيلر، فوائدها وأضرارها وكل ما تحتاجون معرفته عن هذه التقنية.

ما هو الفيلر؟

الفيلر هو عبارة عن مادة يتم حقنها تحت الجلد، ولها غرضين أساسيين، الأول إخفاء التجاعيد والندبات، والثانية هو النفخ والتكبير. كما يعتبر الفيلر واحدة من أبسط الإجراءات التجميلية البعيدة كلياً عن التدخل الجراحي. تمنح مادة الفيلر نتائج مبهرة ولكنها ليست دائمة، وتحتاج إلى تكرار. من الوارد أن يتم استخدام بعض أنواع الفيلر مع تقنيات أخرى تستخدم في تجميل الوجه كالبوتكس من أجل الوصول إلى النتائج المطلوبة.

ما هي المشاكل التي تعالجها حقن الفيلر؟

تتميز حقن فيلر الوجه بقدرتها على معالجة العديد من المشاكل الناتجة عن التقدم في العمر كالتجاعيد، إضافةً لقدرتها على إزالة الندوب وإخفاء الجروح الجلدية. وهناك العديد من المشاكل الأخرى التي يمكن علاجها بواسطة حقن الفيلر نذكر منها:

  • إزالة خط العبوس
  • إزالة الخطوط حول الفم
  • إزالة خطوط الجبهة
  • إزالة الندوب، وآثار الجروح
  • إزالة التجاعيد حول العينين
  • إزالة الخطوط حول الأنف
  • تكبير الشفاه
  • إزالة آثار جروح الوجه
  • إزالة التجاعيد
  • إزالة خطوط الرقبة

ما هي أنواع الفيلر؟

جميع المواد المستخدمة في حقن الفيلر، معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA). وبالتطرق إلى موضوع أفضل وأحسن أنواع الفيلر المستخدم، نذكر منها:

حقن الفيلر حمض البولي لاكتيك( Polylactic Acid):

تعتبر من الأنواع الجيدة، وهي عبارة عن مادة صناعية تحفز الجسم على انتاج الكولاجين، فتصبح البشرة أكثر صلابة ومرونة. على عكس أنواع الفيلر الأخرى فإن نتائج حمض البولي لاكتيك تظهر بشكل تدريجي خلال الأشهر القليلة بعد عملية الحقن، وعادة ما تدوم هذه النتائج لفترة تتراوح بين سنة إلى سنة ونصف.

حقن الفيلر حمض الهيالويورنيك:

هذا الحمض عبارة عن مادة طبيعية مثل مادة الكولاجين، وله العديد من الاستخدامات، منها التخلص من التجاعيد ونفخ الخدود، كما أنه يعد مرطب داخلي للبشرة لأنه يساعد على زيادة نسبة الماء الموجودة في بشرة الخدود، مما يجعلها تبدو أكثر نضارة وحيوية وجمالاً. يعتبر حمض الهيالويورنيك من أكثر أنواع الفيلر شيوعاً واستخداماً. وكما ذكرنا أنه مادة طبيعية موجودة في الجسم، ويفقدها الشخص نتيجة التقدم في العمر، وهذا يؤدي إلى إضعاف بنية الجلد وظهور التجاعيد. هذا ما يدفع العديد من الأشخاص إلى استخدام حقن الفيلر التي تحتوي على هذه المادة من أجل علاج هذه المشكلة واستعادة مظهرهم الشاب، والحصول على إطلالة تفيض بالثقة بالنفس.
يعد من أثقل أنواع الفيلر، ويوجد بشكل طبيعي في عظام الإنسان. لذلك تكون نسبة حدوث رد فعل تحسسي منخفضة جداً، والمضاعفات الناتجة عن حقنه شبه نادرة.
هذا النوع من الفيلر يتميز بنتائجه الطبيعية كما أنه ثابت لا يتحرك بعد حقنه. ويستخدم من أجل ملئ التجاعيد العميقة، مثل، خط الابتسامة والخطوط العمودية بالقرب من زاوية الشفاه، وخطوط التجهم. كما أنه يستخدم في زيادة حجم الخدين وأجزاء أخرى من الوجه.

ما هي مزايا الفيلر للوجه؟

  • ملاحظة النتائج مباشرة بعد عملية الحقن
  • بعيدة كلياً عن التدخل الجراحي
  • فترة الراحة بعد الحقن تكون قصيرة جداً، وفي معظم الأوقات لا يحتاج الشخص إلى فترة راحة
  • دائماً ما تمنح النتائج المطلوبة
  • لا تحتاج عملية الحقن إلى التخدير
  • نتائج طبيعية
  • إمكانية عكس النتائج أو إصلاحها
  • تقنية معتمدة وآمنة تماماً
  • احتمالية وجود مضاعفات قليلة جداً

ما هي مضاعفات حقن الفيلر؟

إن المضاعفات الناتجة عن عملية حقن الفيلر، نادراً جداً إذا ما تم إجراؤها بواسطة طبيب خبير وماهر. وهناك بعض المضاعفات النادر حدوثها، ولكن وجب التنويه إليها منها، ردود الفعل التحسسية وتلف الأوعية الدموية. كما يوجد بعض المضاعفات البسيطة كالكدمات والنزيف في مكان الحقن. ولتقليل هذه المضاعفات، من الأفضل الامتناع عن تناول الأدوية المضادة للالتهابات (باستثناء المرضى الذين يحتاجون إليها)، إضافةً إلى المنتجات العشبية وذلك قبل أسبوع واحد من عملية الحقن.
وبمساعدة أفضل خبراء التجميل، وأكثرهم خبرة ضمن شركة سريتامد، يمكنكم إجراء عملية حقن الفيلر والحصول على النتائج التي ترغبون بها، بدون أي خوف أو قلق من حدوث مضاعفات.

متى تظهر نتائج حقن الفيلر؟

عادة ما يستطيع الشخص ملاحظة النتائج بعد عملية حقن الفيلر مباشرة. وتستمر النتائج بالظهور لمدة أسبوعين بعد الحقن. وهناك العديد من العوامل التي تؤثر في ظهور نتائج حقن الفيلر، نذكر منها:

نوع الفيلر المستخدم في عملية الحقن:

بعض أنواع الفيلر تظهر نتيجتها مباشرة بعد الحقن، بينما هناك أنواع أخرى تحتاج لعدة أيام من أجل أن تظهر النتيجة المطلوبة ومن الوارد أن تمتد المدة لعدة أسابيع.

خبرة ومهارة الطبيب:

لخبرة ومهارة الطبيب تأثير كبير على ظهور نتائج حقن الفيلر

إتباع نصائح وإرشادات الطبيب:

إتباع تعليمات ونصائح الطبيب قبل وبعد عملية الحقن يؤثر وبشكك كبير على ظهور نتيجة الفيلر.

الأشخاص غير المرشحون لاستخدام حقن الفيلر:

  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية مثل الربو والحساسية.
  • مرضى السكري الذين يستخدمون الأنسولين.
  • النساء الحوامل أو المرضعات
  • الأشخاص الذين يعانون من النوبة القلبية.
  • الالتهاب في المنطقة المراد علاجها.
  • الأشخاص الذين تعرضوا من قبل لسكتة دماغية
  • الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية مختلفة لأمراض القلب.

أيهما الأفضل حقن الفيلر أم حقن الدهون؟

يزداد وبشكل يومي عدد الأشخاص الذين يستخدمون حقن الفيلر و حقن الدهون من أجل تعزيز البشرة والتخلص من التجاعيد ونفخ الخدود والحصول على شفاه ممتلئة، دون تدخل جراحي. وعموماً لا يمكن المقارنة بين هاتين التقنيتين، لأن لكل منهما مزاياه واستخداماته الخاصة التي تجعل كل منهما يتفوق على الآخر.

ما الذي يميز حقن الفيلر عن حقن الدهون؟

  • لا تتطلب حقن الفيلر الاستخراج ويتم حقن الجل أو المادة المالئة فقط في المكان المطلوب، على عكس الحقن بالدهون التي تتطلب استخراج الدهون من الشخص نفسه.
  • ظهور النتائج في حقن الفيلر أسرع من حقن الدهون.
  • حقن الفيلر لا يحتاج للتدخل الجراحي.
  • الندبة في المنطقة التي تم استخراج الدهون منها صغيرة جداً، لكن من الممكن أن تترك تأثيراً في تلك المنطقة.
  • فترة التعافي بعد حقن الفيلر قصيرة جداً.
  • تكلفة حقن الفيلر أقل من تكلفة الحقن بالدهون.

ما الذي يميز حقن الدهون عن حقن الفيلر؟

  • كما ذكرنا من قبل أن الدهون التي يتم حقنها يتم استخلاصها من جسم الشخص نفسه، هذا يعني أن الاستخلاص يتم بكميات كبير، وهذا يساعد على حقن الأجزاء الكبيرة من الجسم كالفخذين بكل سهولة. بينما استخدام الجل أو الفيلر على الأجزاء الكبيرة من الجسم قد يؤدي إلى عدم ثبات هذه المواد وتحركها.
  • بعد الحقن تكون الدهون ثابتة لا تتحرك.
  • يمكن تخزين الدهون لمدة تصل إلى سنتين من أجل استخدامها في الحقن.
  • حقن الدهون تعتبر أكثر طبيعية من حقن الفيلر، هذا يجعل الأجزاء التي تم حقنها تبدو طبيعية.
  • في تقنية حقن الدهون، احتمالية حدوث التهاب قليلة جداً.
  • في تقنية حقن الدهون احتمالية حدوث رد فعل تحسسي منخفضة جداً.


بشكل عام تعد حقن الفيلر وحقن الدهون، من التقنيات المناسبة والحلول السحرية من أجل استعادة جمال وشباب وحيوية الوجه. ويتم استخدام كل منهما وفقاً لحالة المريض، والمشكلة التي يعاني منها، وحالته الصحية.
يستطيع فريق سريتامد، اعتماداً على حالة المريض والخبرة المتراكمة لسنوات، وعن طريق الاستشارة الطبية المجانية، أن يختارو لكم التقنية الأنسب والأفضل لكم، إضافةً إلى تقديم معلومات كاملة ودقيقة عن تكلفة هذه التقنيات في إيران.


Related Doctors:

Reviews:

Write your opinions