امراض اللثة وعلاجها

أمراض اللثة : علاج أمراض اللثة  | الوقاية من امراض اللثة

أمراض اللثة

تعد أمراض اللثة من أكثر أمراض الفم شيوعاً وهي أحد الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الأسنان. للأسف في معظم الحالات، يتم تجاهل هذه الأمراض بسبب نقص الوعي لدى الكثير من الأشخاص. نظراً لعدم وجود أية آلام ناتجة عن أمراض اللثة في مراحلها الأولى، ولكن مع تطورها قد تؤدي لنتائج لا يحمد عقباها.

أنواع أمراض اللثة

التهاب اللثة:

التهاب اللثة هو شكل شائع وبسيط من أمراض اللثة التي تُسبب التهيج والاحمرار، وتورم اللثة حول قاعدة الأسنان. ومن المهم التعامل مع هذه الحالة بجدية، وعلاجها على الفور. والسبب الأكثر شيوعاً لحدوث التهاب اللثة هو عدم الاهتمام بنظافة الفم. ويمكن أن تساعد العادات الصحية الجيدة للفم، مثل تنظيف الأسنان مرتين على الأقل يومياً، وتنظيف الأسنان بالخيط كل يوم، وفحص الأسنان بشكل منتظم، على منع الإصابة بالتهاب اللثة.

التهاب دواعم السن:

التهاب دواعم السن هو عدوى خطيرة تؤثر على الأنسجة اللينة، وتدمر العظام الداعمة للأسنان. ويمكن أن يُسبب هذا الالتهاب ضعف الأسنان، أو يؤدي إلى فقدانها.

ويوجد عدة أنواع لمرض التهاب دواعم السن، وتتضمن الأنواع الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • التهاب دواعم السن المزمن، وينتج هذا النوع عن تراكم الترسبات، ويُسبب تدهور بطئ قد يزداد سوءاً مع مرور الوقت.
  • التهاب دواعم السن العدواني، ويبدأ عادة هذا النوع في مرحلة الطفولة، أو مرحلة البلوغ المبكر، ويتسبب في فقدان العظام والأسنان بصورة سريعة.
  • التهاب دواعم السن الناخر الحاد، ويُسبب هذا النوع موت أنسجة اللثة وأربطة الأسنان والعظام الداعمة، وينتج عن نقص إمداد الدم (النخر).

التهاب اللثة التقرحي الناخر:

هو أحد أمراض اللثة، وهو عبارة عن التهاب شديد يصِيب اللثة نتيجة لاستفحال البكتيريا في الفم، ويتميز بألم وتقرحات في اللّثة مصحوبة بنزيف. والتهاب اللثة التقرحي النّاخر يعرف بعدة تسميات منها التهاب اللّثة التقرحي الناخر، يصيب المراهقين والشباب في بداية مرحلة البُلوغ أكثرَ من بقيَة الفئات العمريّة، إضافة للأشخاص الذين يعانون من سوء التّغذية وجهاز مناعة ضعيف (كمرضى السرطان، والإيدز) وقِلّةِ العِناية بصحّةِ الأسنان.

خراج اللثة:

خراج الأسنان ويسمى أيضاً بدمل اللثة، وهذا النوع من العدوى يصيب جذور الأسنان، ويعود سبب تكون الخراج إلى إصابة الأسنان بالتسوس الشديد، أو بسبب التهاب اللثة وغيرها من الأمراض.

بياض اللثة:

تتميز اللثة في الوضع الطبيعي باللون الوردي، وأي تغير في لونها يشير إلى لثة غير صحية وفي بعض الأحيان يكون هذا التغير في لون اللثة اشارة إنذار لك للتنبه إلى مشكلة خطيرة، ففي حال ميل اللثة إلى اللون الأبيض قد يكون ذلك دليل على مرض في اللثة والأسنان أو في الجسم أجمع.

اسوداد اللثة:

إحدى أنواع أمراض اللثة، ويحدث نتيجة أنسجة اللثة نتيجة الإصابة بعدوى.

طلاوة:

الطلاوة إحدى أنواع أمراض اللثة، وهي عبارة عن بقع بيضاء غير قابلةٍ للكشط تظهر على اللثة أو باطن الخد أو داخل الفم وأحياناً على سطح اللسان، ويعد التدخين العامل الرئيسي وراء حدوثها.

انحسار اللثة:

إحدى أنواع أمراض اللثة، وتعرف بأنها التزحزح التدريجي للثة وانحسارها عن عنق السن مما قد يؤدي الى تكشف بعض الأجزاء من جذر السن وعظامه العميقة مما يفقد الفم والأسنان شكلها الجمالي كما أن هذا التأثير قد يمتد ليطال من وظائف الأسنان الحيوية مثل عملية مضغ الطعام وشرب المشروبات.

سرطان الفم:

يُعتبر سرطان الفم من الأسباب الأقل انتشاراً لحدوث امراض اللثة، حيث يمكن أن يُصيب سرطان اللثة جميع الأنسجة اللينة لتكوينات الفم. وفي حالة اللثة، قد يظهر كبقعة حمراء أو بيضاء أو تقرح لا يُشفى.


اتصل بنا عبر WhatsApp لمزيد من المعلومات والاستشارة المجانية من أطبائنا

أسباب أمراض اللثة

السبب الرئيسي لحدوث أمراض اللثة هو البلاك البكتيري، وهو عبارة عن مادة لزجة تتكون باستمرار حول الأسنان. وعند تراكم البلاك البكتيري يمتد إلى تحت أنسجة اللثة. عند استقراره ومع مرور الوقت يتصلب ليصبح ما يعرف ب "جير الأسنان"، الذي يؤدي لحدوث العديد من أمراض اللثة والأسنان. لا تتوقف الإصابة بأمراض اللثة على فئة عمرية محددة، ولكن غالباً ما تصيب البالغين، ولكن لا داعي للخوف والقلق، فالتطور الكبير الذي يشهده عالم الطب، جعل الخيارات العلاجية كثيرة، ومناسبة، وذات نتائج مضمونة.

أعراض أمراض اللثة

  • احمرار اللثة
  • تورم اللثة
  • نزيف اللثة 
  • آلام اللثة
  • انحسار اللثة
  • ارتشاف اللثة
  • رائحة الفم الكريهة
  • الكتلة بين الأسنان
  • فقدان الأسنان
  • خلق مساحة بين الأسنان
  • تقرحات مؤلمة
  • اللعاب المفرط في الفم

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض اللثة

الضغط على الأسنان:

هناك العديد من الأشخاص الذين يقومون بالضغط أو الجز على الأسنان بشكل قوي وشديد، وهذه العادة الخاطئة قد تؤدي لحدوث أمراض اللثة مما يؤدي إلى انحسار اللثة وهي أحد أمراض اللثة.

التدخين:

يؤدي التدخين إلى إتلاف الأسنان واللثة، مما يتسبب في التهابات وأمراض اللثة.

التوتر والإجهاد:

من الأسباب التي تؤدي لزيادة خطر الإصابة بأمراض اللثة، نظراً لتأثيرهما على قدرة الجسم على محاربة الالتهابات.

إذا لاحظتم وجود أياً من الأعراض المذكورة أعلاه، فلابد من مراجعة الطبيب المختص، واتباع الإجراءات اللازمة تجنباً لحدوث مضاعفات، أو يمكنكم التواصل مع أخصائي شركة سريتامد، من أجل الحصول على إجابة دقيقة لكافة استفساراتكم.

الوقاية من امراض اللثة

أفضل طريقة للوقاية من أي نوع من أمراض اللثة هي منع الإصابة بالمرض، لذلك لابد من وضع صحة وسلامة الفم والأسنان واللثة في مقدمة أولوياتكم من خلال الطرق التالية:
 

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة بانتظام وبشكل يومي
  • استخدام الغسول الفموي، وخيط الأسنان
  • تدليك اللثة يساعد على الحفاظ على صحتها
  • تعديل العادات الغذائية، وتناول المزيد من الفاكهة التي تحتوي على فيتامين سي
  • تجنب العادات الخاطئة التي تؤدي إلى تسوس الأسنان واللثة
  • زيارة طبيب الأسنان مرتين على الأقل سنوياً

ستساعدكم اتباع هذه النصائح في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة ومنع التهابات اللثة.


اتصل بنا عبر WhatsApp لمزيد من المعلومات والاستشارة المجانية من أطبائنا


Related Doctors:

Reviews:

Write your opinions